أعلنت الهيئةُ العامة للموانئ “موانئ” اليوم، بالتعاون مع الهيئة العامة للجمارك “الجمارك السعودية”، عن اعتماد وتفعيل آلية جديدة لمعالجة بضائع وحاويات المتروكات في موانئ المملكة التي تتجاوز المدة النظامية في بقائها في مستودعات وساحات الموانئ.

وسيسهم هذا الإجراء إلى زيادة سرعة معدل دوران الحاويات للخطوط الملاحية، بالإضافة إلى الاستخدام الأمثل للطاقة الاستيعابية في الموانئ، وتحسين وتحديد الإجراءات الخاصة بالمتروكات للتأكيد على أهمية خروج البضائع بأسرع وقت.

ويهدف هذا القرار الذي يأتي استمراراً للتكامل والتعاون مع الهيئة العامة للجمارك، إلى تحديد الأدوار والمسؤوليات للجهات المعنية داخل الميناء للتعامل مع المتروكات من (البضائع العامة، والبضائع سريعة التلف كالبضائع المبردة والمواد الغذائية، والبضائع الخطرة) سواء بإعادة التصدير أو الإتلاف أو البيع بالمزاد في جميع الموانئ.

يُذكر أن المتروكات هي جميع البضائع المبردة أو البضائع العامة أو البضائع الخطرة التي لم تنْتهِ إجراءاتها وتجاوزت المدة النظامية في مستودعات وساحات موانئ المملكة.

المصدر: واس